كلمة وكيل العمادة

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي عمَّ بفضله، ومنَّ بعدله، وَوَسِع برحمته كل شيء، وصل الله على محمد مصطفاه ومجتباه، وخيرته من أنبيائه، وصفوته من أوليائه وعلى آله وصحبه أجمعين

وبعد...

إن الإلتحاق بعمادة السنة التحضيرية يعد المرحلة الأولى للطلاب والطالبات في رحلتهم الجامعية، هذه الرحلة الأولية في دروب العلم والمعرفة، هي رحلة إستكشاف الذات وتطويرها علمياً ومهارياً، سعياً لبناء شخصيات واعية، تمتلك المعارف المنتجة والخبرات المتنوعة.

ومن هنا ألزمت عمادة السنة التحضيرية نفسها ممثلة في عميدها ووكلائها وأعضاء هيئة التدريس وجميع منسوبيها على توفير بيئة تعليمية جاذبة لبناء شخصيات علمية متزنة، بإكتشاف طاقاتهم ومواهبهم وصقلها، كلون من الإعداد والتهيئة لإختيار التخصصات المناسبة لقدراتهم ومستوياتهم العلمية.

وأخيراً: أسأل الله أن يحفظ قيادتنا الرشيدة وأن يجزيها خير الجزاء على ما تقدمه لصروح العلم والمعرفة في بلادنا.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

 

د.عبد الله بن سعيد أبو داسر

وكيل عمادة السنة التحضيرية