« عودة

تحت شعار " قلوبنا قبل أبوابنا" عميد السنة التحضيرية يلتقي بطلابه ويستمع لمقترحاتهم

 

 

تحت شعار " قلوبنا قبل أبوابنا" عميد السنة التحضيرية يلتقي بطلابه ويستمع لمقترحاتهم

 

عقد عميد السنة التحضيرية سعادة الدكتور / يحيي بن سليمان الحفظي لقاءً مفتوحاً مع طلاب السنة التحضيرية يوم الأربعاء 26/1/ 1436هـ  امتد لقرابة الساعة حيث حضر اللقاء ما يقرب من 400 طالب ، وبحضور منسقي الأقسام وأعضاء هيئة التدريس بالعمادة .

في البداية أعرب عميد السنة التحضيرية سعادته بهذا اللقاء مؤكداً أن هذا اللقاء منعقد في الأساس للاستماع إلى شكاوى الطلاب ومقترحاتهم واستفساراتهم ، ومن ثم فتح باب الحوار والمناقشة للطلاب لعرض أسئلتهم واستفساراتهم واقتراحاتهم بشأن تطوير العملية التعليمية والتغلب على العقبات التي تواجه الطلاب .وقد تفاعل الطلاب مع هذا اللقاء بعرض مشكلاتهم واقتراحاتهم بشفافية ووضوح لما وجدوه من سعة صدر سعادته ،واهتمامه بالإنصات لهم .

جاءت معظم استفسارات ، وأسئلة الطلاب حول الاختبارات ، ودرجة صعوبتها ، والزمن المخصص لها ، وفي هذا الشأن وجه سعادة العميد منسقي الأقسام إلى أن تكون الاختبارات مناسبة لمستوى الطلاب ، وأن يتم الاخذ في الاعتبار الوقت المخصص للإجابة عليها كما أشار سعادته إلى عدم إمكانية توقف المحاضرات وقت الاختبارات الفصلية لأن هذا سيؤدي إلى هدر أكثر من ثلث الوقت المخصص للمحاضرات في الفصل الدراسي الواحد وهذا لا يتماشى مع الانظمة المعمول بها في الجامعة.

كما اقترح بعض الطلاب على سعادته تطبيق نظام المسارات بالعمادة بدلاً من نظام المسار الواحد وأشار سعادته في هذا الصدد أن هذا الأمر محل دراسة بالجامعة مع الأخذ في الاعتبار مميزات وعيوب كلا النظامين وهنا اقترح أحد الطلاب على أن يكون الفصل الأول على نظام المسار الواحد و الاخذ بنظام المسارات في الفصل الثاني فأشاد سعادته بهذا المقترح وأنه سيكون محل دراسة .

و استفسر الطلاب عن عدم توفير خدمة المكتبة داخل السنة التحضيرية وهنا وجه سعادته منسق قسم مهارات تطوير الذات إلى سرعة توفير رابط الدخول للمكتبة الرقمية السعودية SDL للطلاب مع تدريبهم على كيفية الاستفادة من امكانياتها .

وعن عدم تفعيل التعلم الالكتروني في العملية التعليمية شدد سعادته على أهمية رفع المحاضرات في كافة المقررات الدراسية على نظام التعلم الالكتروني Blackboard   .

وناقش مجموعة من الطلاب سعادة العميد في أمور تخص الكافتيريا الموجودة داخل العمادة من حيث ضعف الخدمات التي تقدمها واسعارها فأشار سعادته إلى عزوف الشركات المتخصصة في هذا المجال عن المشاركة في المناقصات التي تجريها الجامعة ولكن جاري حل هذا الأمر .

وفي امتداد للتواصل والتفاعل وجّه سعادة العميد  طلابه إلى الاستفادة من الخدمات المقدمة من وحدة الأرشاد الأكاديمي بالعمادة وأهمية التواصل مع اللجنة الطلابية لعرض مقترحاتهم ومشاكلهم ومن ثم التغلب عليها . 

وفي الختام تمني سعادة العميد التوفيق والنجاح والسداد لأبنائه الطلاب ، وأكد على أن جميع ما في العمادة في خدمة الطلاب ، وأن قلوبهم قبل أبوابهم مفتوحة لهم في أي وقت .